تسجيل الموردين

تسجيل الموردين

تعتبر هيئة أبوظبي الرقمية الموردين شركاء أساسيين في تنفيذ استراتيجيتها وتحسين خدماتها وتحقيق القيمة والفائدة لعملائها، لذلك تتبع طريقة منهجية للاستفادة القصوى من شراكاتها الخارجية

تعتمد فلسفة هيئة أبوظبي الرقمية على اعتبار الموردين شركاء أساسيين في تنفيذ استراتيجيتها وتحسين خدماتها وتحقيق القيمة والفائدة لعملائها، لذلك تتبع طريقة منهجية للاستفادة القصوى من شراكاتها الخارجية. تقوم الهيئة بإجراء تقييم مُسبق لتحديد الموردين البارزين، الذين لديهم الخبرة اللازمة لتقليل النفقات إلى حدودها الدنيا، وزيادة الأرباح في الوقت نفسه. هذا بالإضافة إلى تعهد الموردين بتأمين السلع والخدمات التي نحتاجها طبقاً للمواصفات الموضوعة، وأن يعتبر هذا الشرط مقبولاً بمجرد تسلمهم طلب الشراء.

ولأن مجال عملنا هو تمكين تكنولوجيا المعلومات وقيادة أجندتها على مستوى حكومة أبوظبي للمضي قدماً بالإمارة نحو اقتصاد المعرفة، فلابد من التأكد من أن لدى المورد المعدات الفنية التي تمكنه من إنجاز متطلباتنا في الموعد المحدد وليس بعده، ومن أنه قادر على إنتاج الكميات المطلوبة، وزيادة طاقته الإنتاجية لتتوافق مع نمو مشاريعنا عاماً بعد عام.

ومن بين الشروط التي يجب على الموردين مراعاتها في تقديم عروضهم للهيئة:

  • لا يجوز أن يتفاوض معنا مورد صلاحياته محدودة، إذ يجب عليه أن يتمتع بصلاحيات كاملة تفضي إلى اتفاقية شاملة مؤكدة.
  • يجب أن يخبرنا المورد بوضوح بموقفه قبل توقيع أي أمر أو عقد شراء.
  • طلبات الشراء تكون بمثابة اتفاقيات أكيدة بمجرد قبول المورد بها.
  • الأسعار غير قابلة للمساومة بعد تسليم أمر الشراء، ما لم تنص الاتفاقية الموقعة بيننا على جواز تعديلها نتيجة تغيير في التكلفة.
  • يجب على المورد تقديم طلب بزيادة الأسعار مرفق به الأدلة الموثقة للتكاليف الإضافية لاعتماده من المشتري المفوض، على أن يتعهد بخفض الأسعار عندما تنخفض التكاليف، وذلك بغرض المحافظة على تنافسيتها.