“أبوظبي الرقمية” تدعم مبادرة “ابتكر للخير”

“أبوظبي الرقمية” تدعم مبادرة “ابتكر للخير”

11/01/2020 12:00:00 م
Innovate4Good

أعلنت “هيئة أبوظبي الرقمية” رعايتها لمبادرة “ابتكر للخير”، وهي مبادرة تهدف إلى دعم وتشجيع الابتكار وتوفير منصة رقمية للشركات الناشئة والمبدعين لربطهم مع الموارد الأساسية لتسريع تطويرهم وتعزيز منظومة العمل الإبداعي والاستثمارات من أجل خير الانسانية والتنمية المستدامة ودعم الأعمال التي لها مردود اجتماعي أو من شأنها الإسهام في إحداث تغيير إيجابي في حياة فئات معينة من المجتمع.
وتضم مبادرة” ابتكر للخير” تحت مظلتها عدداً من الأنشطة الاستراتيجية لجمع رواد الأعمال والمواهب التقنية الشابة، والمستثمرين والمؤسسات الحكومية والخاصة بهدف تشجيع الابتكار والاستثمار الاجتماعي وإلهام المبدعين الشباب للمساهمة في توفير أفضل الخدمات للمجتمع، بما يسهم في تعزيز التنمية المستدامة، وإحداث تأثير إيجابي في المجتمعات على مستوى المنطقة والعالم.


ومن المقرر أن تطلق المبادرة “منتدىI4G” ” الذي تنظمه شركة “ستراتيسيز” بالتعاون مع “كاتاليست” يومي 30 و31 مارس المقبل بمركز أبوظبي للشباب بالتعاون مع شركة “آبكو” العالمية وبدعم من عدد من المستثمرين الإقليميين وحاضنات ومسرعات الأعمال، من الامارات العربية المتحدة، والولايات المتحدة الأمريكية، والأردن، وتونس، والمغرب، ومصر ولبنان وفلسطين وأرمينيا وجورجيا.تعتبر “ابتكر للخير” مبادرة متعددة الأوجه تهدف إلى ربط رواد الأعمال المبتدئين والمبتكرين الشباب في مجالات التنمية المجتمعية بالمستثمرين المؤثرين والشركاء المحتملين لخلق فرص تعاون بهدف معالجة القضايا الملحة التي تؤثر على العالم ومن بينها حلول الدمج الرقمية لتوفير أفضل الخدمات للمجتمع والصحة العقلية، والتعليم، والتعافي من الكوارث، والقضاء على الفقر والجوع، وندرة موارد المياه والأغذية.
وقالت سعادة الدكتورة روضة السعدي، مدير عام هيئة أبو ظبي الرقمية: “تأتي شراكتنا مع مبادرة “ابتكر للخير” في إطار الجهود التي تبذلها الهيئة لقيادة مسيرة التحول الرقمي في إمارة أبوظبي عبر ابرام شراكات فعالة بين القطاعين الحكومي والخاص تهدف من ورائها إلى تقديم خدمات سلسة وفعالة وبناء منظومة رقمية تثري جودة الحياة وتزيد فرص نمو الأعمال والأفراد.


وأعربت السعدي عن ثقتها بأن الدعم الذي تقدمه الهيئة لمنتدى “ابتكر للخير” سيمكن العديد من الجهات المعنية من الاستفادة من مزايا هذه المنصة الرائدة، بما يسهم في تسخير التكنولوجيا الرقمية في دعم وتعزيز مسيرة التنمية المستدامة على المستويات الوطنية والإقليمية والعالمية.
من جانبه قال سينار كورا، الرئيس التنفيذي لمبادرة “كاتاليست”: “تتماشى مبادرات ريادة الأعمال الاجتماعية كمبادرة INNOVATE4GOOD مع جهودنا لتطبيق الأفكار والمشاريع المبتكرة التي تحقق أولويات التنمية المستدامة وتحدث أثراً إيجابياً في المجتمعات، وستسهم هذه المبادرة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة بحلول عام 2030، من خلال تحسين الظروف الاجتماعية والاقتصادية وتحقيق التنمية الشاملة للشعوب فضلاً عن إحداث تغيير إيجابي في حياة فئات معينة من أفراد المجتمع”.


من جانبه، قال آرا فرنزيان، الرئيس التنفيذي لشركة “ستراتيسيس”: “تشكل مبادرة” ابتكر للخير” منصة مثالية لتعزيز دور الشركات الناشئة والمبتكرين الشباب في تلبية الاحتياجات الملحة للمجتمع كونها تفتح آفاقا واسعة أمامهم لتطوير أفكارهم الإبداعية وتنمية قدراتهم في مجال الريادة بأعمالهم والمساهمة في تحقيق الدمج الاجتماعي والتنمية المستدامة للشعوب.


ولتنمية المواهب الشابة وتعزيز ريادتهم في مجال الابتكار الاجتماعي تعقد المبادرة عددا من البرامج وورش العمل التي تناقش أهمية الابتكار لتوفير الحلول لإسعاد المجتمع بكل فئاته الاجتماعية إلى جانب تنظيم اجتماعات مع الشركات الناشئة والمستثمرين لاستكشاف فرص الشراكة.